تونس : الذكرى التاسعة لثورة 14 جانفي…

Sharing is caring!

تحيي اليوم الثلاثاء تونس الذكرى التاسعة لأحداث ثورة 14 جانفي 2011، تاريخ مغادرة الرئيس الأسبق وعائلته للتراب التونسي باتجاه المملكة العربية السعودية اثر احتجاجات اندلعت بمختلف جهات البلاد للمطالبة برحيله عن السلطة، وأعلن في اليوم ذاته الوزير الأول السابق محمد الغنوشي توليه رئاسة الجمهورية بصفة مؤقتة.

وقد تقرّر منع الجولان بشارع الحبيب بورقيبة ووقوف جميع أصناف العربات من ساحة النصر إلى غاية مفترق شارعي بورقيبة والجمهورية بداية من الساعة العاشرة ليلا من يوم الاثنين 13 جانفي 2020 إلى غاية الثلاثاء 14 جانفي 2020 إثر نهاية الاحتفالات بمناسبة إحياء الذكرى التاسعة للثورة.

ويذكر أنّ رئيس الجمهورية قيس سعيّد قد قرّر أمس تمتيع 2391 محكوما عليهم بالعفو الخاص مما يفضي إلى الإفراج عن 502 منهم، فيما يتمتع البقيّة بالحطّ من مدة العقاب المحكوم به، وذلك بمناسبة الذكرى التاسعة لعيد الثورة والشباب.

وأكد رئيس الدولة خلال اللقاء على ضرورة إعادة النظر في المقاييس المعتمدة في إسناد العفو الخاص، وعلى أهميّة أن تكون هذه المقاييس موضوعية، تنسحب على الجميع، مشددّا على أن مبدأ المساواة مقدّس.