بوادر ازمة بين قرطاج و باردو…!!

Sharing is caring!

مثلما اكدنا مرارا بات ظاهرا ان العلاقة بين قصر قرطاج و قصر باردو ليست على ما يرام وقد تأكد ذلك بتغيب المكلف بالتسيير الوقتي للديوان الرئاسي طارق بالطيب عن جلسة استماع صلب لجنة الأمن والدفاع بمجلس نواب الشعب اليوم الاثنين 13 جانفي 2020 وهو ما اثار استنكار العديد من أعضاء اللجنة المذكورة ويشي بتفجر ازمة بين السلطتين.

وندد أعضاء اللجنة بعدم توجيه الرئاسة اعتذار كتابي وتوضيح أسباب رفض بالطبيب حضور الجلسة وعدم تلبيته الدعوة، والاقتصار على اتصال هاتفي أعلمت من خلاله مؤسسة الرئاسة اعتذارها عن الحضور لجلسة الاستماع .

يٌذكر ان حلسة استماع كان من المزمع تنظيمها اليوم لمدير الديوان بعد دعوة سبق ان تم توجيهها لمؤسسة رئاسة الجمهورية لاقرار جلسة حول الأوضاع والتطورات الحاصلة بليبيا، وتداعيات ذلك على الوضع الأمني، وللاطلاع على المجهودات المبذولة سياسيا وديبلوماسيا لمجابهتها.