سمير الوافي / لا صحة لحكاية ال 300 مليون ..هل تريدون الرئيس ان يسافر على دابة؟!

Sharing is caring!

بعد تداول اخبار روّجها المحامي عماد بن حليمة مفاده ان تكلفة رحلة الرئيس قيس سعيد الى عمان تكلفت ب300الف دينار نشر الإعلامي سمير الوافي تدوينة على حسابه الشخصي بالفايسبوك، فنّد فيها هذا الخبر. و اعتبر الوافي أن تكلفة السفرة المذكورة كانت عادية كأي سفرة أخرى معتبرا أن السفر بطائرة الخطوط الجوية التونسية أقل تكلفة من السفر عبر الطائرة الخاصة و هذا نص التدوينة.. على عكس ما يتردد وما يقال بشعبوية دنيئة…لم تتكلف رحلة الرئيس إلى سلطنة عمان ثلاثمائة مليون…فالرقم الحقيقي من مصادر مطلعة وبالوثائق أقل من 200 ألف دينار وقبل ان يذهلكم هذا الرقم أيضا…فهو أقل من تكاليف نفس الرحلة بالطائرة الرئاسية الرسمية الفخمة…التي تخضع حاليا للفحص الفني في موعدها العادي…وقد تزامن مع الزيارة واستعصى إستعمالها وستكون جاهزة بعد شهرين على ذمة الرئاسة…ولم تعجز الدولة عن صيانتها كما قيل…! الطائرة الرئاسية الفخمة تكاليف السفر بها أعلى كثيرا من 200 ألف دينار…ولأن التعزية واجب فجئي لا ينتظر…فقد تم اللجوء إلى التونيسار لتجهز طائرة عادية بديلة في وقت قياسي…تكاليفها أقل ولا يمكن السفر بطريقة أخرى برا أو بحرا أو حتى ركوبا على الدواب…! لذلك كفى شعبوية…لقد إنتقدت الرئيس كثيرا دون تملق ولا مجاملة…لكن كلمة الحق تقال إذا كانت في صالحه أيضا…أنا مع أن يمثل الرئيس دولته في صورة مهيبة ولائقة لا تقدر بثمن…سمعة وهيبة الدولة لا يمكن قياسها بالفلوس…ولا نريد أن نرى رئيسا تعيسا مبهذلا بائسا…ثم إننا كنا طيلة خمسة سنوات تحت حكم المرحوم السبسي لم نسمع بأحد حاسبه على سفر…رغم انه إستعمل الطائرة داخليا أيضا وسافر في البذخ الى كل العالم…وذلك عادي إذا كانت مصلحة الدولة تتطلب…وقد كان من جهابذة الديبلوماسية وسيظل…ولم يستكثر عليه أحد ذلك…فهل تريدون أن يسافر قيس سعيد على ظهر الدواب !!؟