هل يختار سعيّد رئيس الحكومة القادم بمفرده ام هو “مجبر” على استشارة هؤلاء؟

Sharing is caring!

بعد سقوط حكومة الحبيب الجملي ليلة الباررح في البرلمان تتجه انظار الشعب التونسي الى قصر قرطاج حيث سيقع اختيار رئيس الحكومة المكلف القادم .

في هذا الاطار يقول الفصل 89من الدستور ان رئيس الحكومة يختار الشخصية التي يراها الاقدر على تشكيل الحكومة المقبلة غير ان هذا الاختيار لا يكون مطلقا لان رئيس الجمهورية “مجبر” على التشاور مع الكتل الكبرى في البرلمان لضمان نجاح هذه الشخصية و المصادقة على حكومته في البرلمان .