من المضحكات المبكيات :هيئة بن سدرين تقررّ صرف تعويضات مالية لناشط مغربي اختطفته المغرب وسجنته المغرب في المغرب..

Sharing is caring!

ذكرت عائلة النقابي المغربي الحُسين المنوزي، الذي رحلته تونس سنة 1972 الي بلده المغرب، أن هيئة للحقيقة والكرامة أصدرت مقرراً خاصاً بابنها، وصنفت ملفه ضمن حالات الانتهاكات التي تمس الحق في الحياة والفقدان والاختفاء القسري.

العائلة، في بلاغ نشرته وسائل إعلام مغربية عقب صدور قرار الهيئة، أشارت إلى أن “المقرر الذي يصنف ابنها ضمن حالات الانتهاكات من لدن الهيئة يستوجب من الدولة التونسية تعويضاً عن الضرر المادي والمعنوي”.

وأوردت عائلة المختطف الحسين المنوزي أن “قرار الهيئة التونسية مُنصف لها”، مشيرةً إلى أنها سبق أن تقدمت إليها بطلب في سبتمبر من سنة 2014 للبحث في ملابسات اختطاف الحسين المنوزي في العاصمة التونسية قبل 48 سنة.

وحسب مُعطيات العائلة فقد جرى اختطاف الحُسين المنوزي يوم 29 أكتوبر من سنة 1972 من العاصمة التونسية، وتم إدخاله سرياً إلى المغرب في سيارة دبلوماسية وتقديمه أمام وكيل الملك ليُلقى به في المعتقل المعروف بـPF3.