النهضة تترنح/ بعد 8سنوات : النهضة رئيسها في الحكم و نوابها في المعارضة..!!

Sharing is caring!

لاشك ان النهضة تعيش هذه الايام اصعب وضعياتها بعد الثورة و اليوم يمكن ان يكون فاصلا في تاريخ الحركة التي تحكم منذ 2012 حيث بات شبه مؤكد ان تسقط حكومة الجملي التي اقترحتها و التي قررت التصويت لها اليوم في جلسة منح الثقة وهو ما يعني اليا خسارتها لمبدأ المبادرة في تشكيل الحكومة و سينتقل الامر الى رئيس الجمهورية الذي سيعين الشخصية الاقدر لتشكيل الحكومة بعد التشاور مع اكبر الكتل في البرلمان وهي اليا معارضة للنهضة وبذلك يجد النهضاويون انفسهم اقلية في هذذ المرحلة الجديدة.

ومن المحتمل ايضا ان يرفض النهضاويون الانخراط في المبادرة و الاكتفاء بدور المعارضة الذي سيلعبونه مجبرين .

وهي مفارقة عجيبة حيث من المحتمل و الاقرب ان تكون كتلة النهضة في المعارضة و رئيسها في الحكم.

فتحي التليلي