تطعن رضيعها 17 مرة وتلقي بالآخر من الدور الـ 11 … لسبب غريب

Sharing is caring!

قامت أم تدعى “علية نيويل” تبلغ من العمر 20 عاما بقتل ولديها وجدها بعد أن طعنت طفلها البالغ من العمر سبعة أشهر 17 مرة، وألقت الطفل الآخر البالغ من العمر عامين من نافذة بالطابق الـ 11، بحسب ما نشرت صحيفة “ديلي ميرور” البريطانية.

لم تكتف الأم بقتل أطفالها بل قامت بقتل جدها البالغ من العمر 70 عامًا، حيث قامت، بالقفز من النافذة في محاولة فاشلة لقتل نفسها. ووقعت تلك الحادثة المؤلمة في مدينة شيكاغو الأمريكية، وقبل أيام من الواقعة كانت “نيوبل” تطلب المساعدة وأن يقوم أحد بأخذ أطفالها وجدها ويعتني بهم بدلًا عنها، حيث قالت:” غير قادرة على الاهتمام بهم”. وكشفت التحقيقات أن الرضيع والذي يدعى “أمير” تعرض للطعن 17 طعنة والحروق الشديدة، ليتبين فيما بعد أن الأم قامت بإغراق الطفل في حوض مملوء بماء شديد السخونة، والطفل الآخر وجد ميتًا بالشارع إثر سقوطه، اما عن الجد فقد تم طعنه أيضًا.