حرب التصريحات بين قصري الضيافة و قرطاج: هيبة الدولة في “مهب الريح”!!

Sharing is caring!

افرز مسار تشكيل الحكومة خلال ستة اسابيع خلافا عميقا بين قصر الضيافة ممثلا في رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي ومن ورائه راشد الغنوشي بصفتيه رئيسا لحركة النهضة و رئيسا لمجلس نواب الشعب .هذا الخلاف كان يمكن ان يكون طبيعيا بل ومحبذا لو بقي في حدود المكاتب المغلقة و لم يخرج للعلن ليربك الشعب و النخب السياسية و الاعلامية.

فرئاسة الجمهورية خرجت عن واجب التحفظ الذي عرفت به لعقود وخرجت المكلفة بالاعلام لتتهم ضمنيا فريق رئيس الحكومة المكلف بتسريب قائمة الحكومة المنتظرة في المقابل يتهم قصر الضيافة فريق الرئيس بتسريب القائمة و باعطيل اخراجها الى الرأي العام بصفة رسمية.

بات جليا اذن اننا دخلنا حرب التصريحات بين قصري الضيافة و قرطاج ومن المؤكد ان خلافات اعمق ستبرز حينما تنال هذه الحكومة ثقة البرلمان حيث سنجد القصبة و باردو من جهة في “مواجهة” قصر قرطاج..وهو خطر لا يمكن التستر عنه ولابد من ايجاد حل جذري له لان هذا يجعل هيبة الدولة في مهب الريح وهو ما لا نرضاه.

فتحي التليلي