زهير المغزاوي :”لن نمنح ثقتنا لحكومة حركة النهضة”..

Sharing is caring!

أكد عضو مجلس نواب الشعب عن حركة الشعب زهير المغزاوي، أن الكتلة الديمقراطية ( تضم 41 نائبا من حركة الشعب والتيار الديمقراطي وعدد من المستقلين)، قررت عدم منح الثقة للحكومة المقترحة التي كان رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي أعلن عن تركيبتها أمس الخميس.
وقال المغزواي في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء اليوم الجمعة، أن “ما سميت بحكومة الكفاءات، هي في الحقيقة حكومة حركة النهضة وحزب قلب تونس”، موضحا في هذا الصدد ان ” حركة النهضة ترغب في تشكيل حكومة على أساس المحاصصة الحزبية تغيب عنها الرؤية والبرامج”.  وكان المغزاوي أكد في ندوة صحفية انعقدت في مقر حركة الشعب يوم 22 ديسمبر المنقضي، أن “الحركة غير معنية بمشاورات تشكيل الحكومة ولن تشارك في الحكومة ولن تصوّت لها”.
من جهته اكد عضو المكتب السياسي بحزب التيار الديمقراطي، محمد عمّار، في نفس اليوم في تصريح لوات، “أن حزبه قرر عدم المشاركة في حكومة الحبيب الجملي”.
يشار الى ان رئيس الحكومة المكلف كان اعلن بقصر الضيافة بقرطاج يوم امس الخميس عن اعضاء حكومته التي تضم 28 وزيرا و14 كاتب دولة بعد مشاورات دامت اكثر من شهر ونصف .
وقد امضى رئيس الجمهورية، أمس الخميس، الرسالة الموجّهة إلى رئيس مجلس نواب الشعب، بعد أن تسلّم، الاربعاء الماضي، قائمة الفريق الحكومي المقترح، من المكلّف بتكوين الحكومة، الحبيب الجملي.
وكان رئيس الجمهورية قيس سعيّد، كلّف الحبيب الجملي رسميا بتكوين الحكومة يوم 15 نوفمبر 2019، إثر اقتراحه من قبل حركة النهضة، الحزب المتحصل في الانتخابات التشريعية بأكبر عدد من المقاعد بالبرلمان، ثم تجدد التكليف لمدة شهر ثان انطلق يوم 15 ديسمبر 2019، بطلب من الجملي.

وات