الجملي “يورّط” الطبوبي…!!

Sharing is caring!

تتالت لقاءات الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل مع رئيس الحكومة المكلف ليكون اكثر شخصية التفاها الجملي في العلن .

وقد تباينت تصريحات الطبوبي في كل مرة من متشائمة الى رفضه التصريح ليكون تصريح اليوم الاكثر تفاؤلا حيث اقر بوجود ضغوطات على رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي
مضيفا الى إنه سيكون للتونسيين حكومة قبل رأس السنة الإدارية، موضحا أن الإعلان عن حكومة الكفاءات المستقلة سيكون قبل الاحتفال بالعام الجديد. وعبر المتحدث عن ثقته في مكونات مجلس نواب الشعب، مبينا أنه مهما كانت اختلافاتهم فإنهم سيُراعون مصلحة البلاد. ودعا الطبوبي مجددا إلى إطلاق يد الحبيب الجملي قائلا ‘هناك ضغوطات عليه …اطلقوا يد الرجل’.

هذا التصريح اعتبره البعض مساندة مهمة من اتحاد الشغل للجملي و هي مساندة تجعل من الحكومة القادمة تشتغل في اريحية بالتماهي مع خيارات و نظرة النقابيين .في حين يرى البعض الاخر ان الجملي نجح في تكوين حزام متين لحكومته المنتظرة مستغنيا عن الحزام السياسي للاحزاب .

لكن الثابت ان الجملي نجح في توريط الطبوبي (قد يكون التوريط الايجابي) وجعل الاتحاد شريكا في دعم الحكومة.

بقلم/ فتحي التليلي