اردوغان في تونس/ حتى لا تتحول تونس لحديقة خلفية للحرب الليبية…

Sharing is caring!

في زيارة غير معلنة سلفا وفي وقت تعيش فيه تونس مخاضا سياسيا ربما هو الاصعب منذ الثورة ما يغنيها عن التفكير في الامور الخارجية حل الرئيس التركي رجب طيب اردوغان ببلادنا محملا بالملف الليبي و الحرب الدائرة هناك بالوكالة و كأن تونس تحولت الى حديقة خلفية للصراع الاقليمي حول ليبيا .

وقد سبقت هذه الزيارة دخول الرئاسة التونسية بثقلها في الملف الليبي حيث استقبل الرئيس قيس سعيد رئيس حكومة الوفاق الليبية احد طرفي الحرب في ليبيا كما استقبل زعيم القبائل الليبية ووفد كبير مرافق له.

بعض الملاحظين يقولون ما اغنانا عن هذا في هذا التوقيت الذي نستحق فيه لوحدة الصف الداخلي من اجل الخروج من الازمة السياسية الخانقة قبل الخوض في مشاكل الاخرين.كما يخشى البعض الاخر من خطر الاصطفاف وراء جهة معينة في ليبيا على حساب الجهة الاخرى خاصة و ان تونس نأت منذ زمن عن الاصطفاف في سياسة المحاور.

زيارة رجب طيب اردوغان اليوم لتونس لن تكون لصالح بلدنا بل لصالح بلده وربما يجري لقاءات سرية على الاراضي التونسية مع حلفاءه الليبيين .

تخوف التونسيين اذن مشروع من ان تتحول تونس وخاصة جنوب البلاد الى حديقة خلفية للحرب الليبية .

فتحي التليلي